دراسة بعض العوامل المؤثرة في تجذير فسائل اصناف معينة من نخيل التمر

اياد عبد المحسن احمد حسين السلماني
جامعة بغداد / كلية الزراعة / قسم البستنة / 1997

المشرف
محمد عباس سلمان / جامعة بغداد / كلية الزراعة

نُفذت هذه الدراسة في منطقة الطارمية- محافظة صلاح الدين خلال الفترة الممتدة من آب 1995 لغاية آذار 1997 على فسائل نخيل التمر صنف زهدي وخستاوي وخضراوي كتجربة أولى لدراسة تأثير الصنف وموعد الزراعة وبعض المعاملات على نسبة نجاح الفسائل وطول الجذروعدد الجذور ومعدل عدد الأوراق. زرعت الفسائل في موعدين خريفي وربيعي وعوملت منطقة الفصل (الفطيم) بالسيرادكس رقم (3) والرماد والمبيدات الفطرية أما التجربة الثانية فتضمنت الدراسة فيها امكانية تجذير رواكيب الصنف برحي باستخدام الترقيد الهوائي ومعاملة قواعد الرواكيب بالسيرادكس رقم (1، 2، 3) وأجريت دراسة الفروق التشريحية بين الجذور المتكونة على قواعد الرواكيب وتلك التي تنشأ على قواعد الفسائل إضافةً إلى ذلك تم دراسة اعداد الفسائل حول نخيل التمر صنف برحي وكانت أهم النتائج ما يلي:-

 لم يكن تأثير الأصناف معنوياً على نسبة نجاح الفسائل المزروعة بل كان تأثير الموعد ايجابياً حيث تفوقت الفسائل المزروعة في الموعد الربيعي معنوياً في نسبة النجاح وأعطت نسبة نجاح مقدارها 83% مقارنةً بـ 51,8% للموعد الخريفي. كما أعطت الفسائل المزروعة في الموعد الربيعي أعلى معدل لعدد وطول الجذور وعدد الأوراق.

وقد أدت معاملة منطقة الفصل للفسائل بمادة الرماد أو بالمبيدات الفطرية أو المعاملة بالمبيدات الفطرية + السيرادكس رقم (3) إلى حدوث زيادة معنوية في النسبة المئوية لنجاح الفسائل حيث بلغت 83% وأعطت الفسائل المعاملة بالمعاملات السابقة أعلى معدل لعدد وطول الجذور وعدد الأوراق.

وكان تأثير التداخل بين صنف وموعد الغرس معنوياً على النسبة المئوية لنجاح الفسائل حيث أعطت فسائل الصنف خستاوي المزروعة في الموعد الربيعي أعلى نسبة نجاح بلغت 89% في حين أعطت فسائل الصنف زهدي والمزروعة في الموعد الخريفي أقل نسبة نجاح 44%. وأعطت فسائل الصنف خستاوي المزروعة في الموعد الربيعي أعلى معدل لعدد وطول الجذور وعدد الأوراق مقارنةً بالصنفين زهدي وخضراوي.

وأدى التداخل بين المعاملات والموعد إلى حدوث زيادة معنوية في النسبة المئوية لنجاح الفسائل حيث أعطت الفسائل المزروعة في الموعد الربيعي والمعاملة بالمبيدات الفطرية أعلى نسبة مئوية للنجاح بلغت (100%) وأعلى معدل في عدد وطول الجذور وعدد الأوراق.
وكان للتداخل بين المعاملات والصنف ذو تأثير معنوي حيث تفوقت فسائل الصنف خستاوي والمعاملة بالمبيدات الفطرية بنسبة نجاح بلغت 100% وأعلى معدل لعدد وطول الجذور وعدد الأوراق مقارنةً بالصنفين زهدي وخضراوي.

وكان التداخل بين الصنف وموعد الغرس والمعاملات تأثيراً معنوياً وايجابياً على هذه الصفة حيث أدت معاملة فسائل الأصناف الثلاثة والمزروعة في الموعد الربيعي والمعاملة بالمبيدات الفطرية أعلى نسبة مئوية للنجاح بلغت 100% وأعلى معدل لعدد وطول الجذور وعدد الأوراق.
وأظهرت النتائج أن رواكيب الصنف برحي التي تم معاملتها بالسيرادكس رقم (1، 2، 3) والتي رقدت هوائياً وأعطت نسبة تجذير بلغت 100% مقارنةً بتلك التي لم تعامل والتي بلغت نسبة التجذير فيها 75% وأعطت الرواكيب المعاملة بالسيرادكس رقم (3) أعلى معدل لعدد الجذور حيث بلغ 200 جذراً وقد اختلفت هذه المعاملة معنوياً عن بقية المعاملات وكان أقل معدل لعدد الجذور في رواكيب معاملة المقارنة حيث بلغ 6 جذور للراكوب وأعطت المعاملة بالسيرادكس إلى زيادة في عدد الأوراق الجديدة مقارنةً بمعاملة المقارنة.

ومن خلال دراسة المقاطع العرضية للجذور الهوائية للرواكيب والجذور المأخوذة من فسائل الصنف برحي لوحظ أن المسافات البينية في منطقة القشرة كانت واسعة في الجذر الهوائي في حين كانت هذه المسافات صغيرة نسبياً في الجذر الأرضي وكان حجم الألياف أصغر من حجم الألياف الموجودة في الجذر الهوائي. وثبت من خلال الدراسة أن الصنف برحي من الأصناف التي تمتاز بقلة عدد الفسائل المنتجة على النخلة الأم حيث تراوحت بين 4-8 فسيلة/ لكل نخلة.  
 



مؤسسات الدولة المهتمة بالنخيل
بحوث علمية واطاريح
الجمعيات العلمية العراقية
أخبار الشبكة العراقية لنخلة التمر
علماء وباحثون عراقيون وعرب واجانب
افات النخيل
ارشيف النخيل
النخيل في عيون الفن


ابحث
 

718178 : عدد الزوار

Developed and Maintained by
Prof.Dr. Ibrahim Al-Jboory
Copyright ©2010 Iraqi Date Palms. All rights reserved. Powered by Almond Solutions