الازهار في النخيل أنواعها وتشوهاتها

 

وردني سؤال من المهندس وسام عبد العزيز أرسل لي الصور المرفقة يستفسر عن الحالة فيها احلت السؤال للأستاذ الدكتورعبد الباسط عودة إبراهيم المتخصص بالنخيل فأجاب مشكورا

وبهدف تعميم الفائدة اشارككم بالجواب مع خالص تحياتي 

إبراهيم الجبوري/ مدير الشبكة

 Female flowers الازهار الانثوية 

 تتكون الزهرة الأنثوية من 3 أوراق كأسية Sepals مكونة شكل الكأس (Calyx) و 3 أوراق تويجية Petals على شكل تويج Corolla مضغوط ويتحد مع الكأس بعد العقد ليكون القمع Perianth، وتحوي الزهرة الأنثوية على ثلاثة مبايض أو كرابل Carpels متصلة في نهاية كل منها ميسم Stigma جالس ومائل إلى الخارج لسهولة تلقي حبوب اللقاح، وفي داخل كل مبيض (كربلة) توجد بويضة واحدة، وتحيط بالكرابل ستة أسدية ذكرية أثرية.

الأزهار الذكرية Male flowers

وتتكون الزهرة الذكرية من 3 أوراق كأسية و3 أوراق تويجية، وتضم بداخلها  6  أسديةStamens والأسدية مكونة من متوك طويلة (anthers) تحتوي على حبوب اللقاح وهي محمولة بوساطة خويطات قصيرة وكذلك تحوي الأزهار الذكرية على     3 مبايض أثرية.

الأزهار الخنثى وانقلاب الجنس:

توجد الأزهار الخنثى بشكل نادر في النخيل واكثر ما تلاحظ في النخيل البذري، حيث لوحظ أن الشماريخ في بعض الأشجار المذكرة ( الأفحل ) تحمل أزهار خنثى كاملةhermaphrodite، وفي هذه الحالة تكون الزهرة حاوية على ثلاث كرابل وستة أسدية ويكون التلقيح فيها ذاتياً Self-pollination.  إن ظهور الأزهار الخنثى لا يتكرر سنوياً لذا تعتبر هذه الحالة انقلاب الجنس (Sex inversion) وهي حالة شاذة ينقلب فيها جنس الأزهار الذكرية إلى خنثى وهي تحدث في الصنف الذكري (الخكري)، وإن التلقيح الذاتي لهذه الأزهار ينتج عنه تكون ثمار عديمة البذور لعدم حصول الإخصاب والسبب في ذلك هو عدم وجود بويضات داخل المبايض فيحدث العقد البكري (Parthenocarpy) بشكل مماثل للأزهار الأنثوية غير الملقحة.