الدكتور زهير ذنون طه في ذمة الخلود

نعــي
فارقنا الى جوار ربه الدكتور زهير ذنون طه أثر نوبه لم تمهله طويلاً بتاريخ 29/5/2014 في فانكوفر/كندا ، أسكنه الله فسيح جناته والهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
لقد كان ابو محمد أخا وصديقاً لي كما للعديد من الاخوة عرفوه مخلصاً وفياً خدوماً لمن يكلفه يملك قلباً نبض بطاعة الله سبحانه ولساناً لم تفارقه كلمات الايمان والتسبيح حتى اصبح اماماً للمسجد في ولاية فانكوفر كان يحب أولاده ويتغنى بهم مفتخراً ويتلذذ بسماع صوت ابنته نغم عندما كان في الاردن بجوارنا ويتوق لمصالحة ام أولاده الاولى قبل وفاته.
لقد أختار في سنوات عمره الاخيره إنسانة طيبة رائعة في خلقها أعتنت به عندما كان بالاردن عناية خاصة ولذا وفاءً منا جميعاً ان نعزيها من قلوبنا داعين العلي القدير ان يلهمها كما ذوية الصبر والسلوان
إنا لله وانا اليه راجعون سيبقى الدكتور زهير في ذاكرتنا وقلوبنا ولم ننسى ماتركه من إرث ثمين هو ذكراه الطيبة وكلماته الجميلة.
ابراهيم جدوع الجبوري