الدكتور عدوان شهاب في ذمة الخلود اثر رصاصة قناص مرتد طائشة في سوريا

تنعي الجمعية العربية لوقاية النبات المرحوم الشهيد الدكتور عدوان شهاب
الزملاء الأعزاء
يؤسفني ان أعلمكم ان الزميل الدكتور عدوان شهاب قد انتقل الى رحمة الله تعالى مساء ليلة 16/2/2015 نتيجة إصابته برصاصة قناص غادرة قرب مكان سكنه أنا لله وانا اليه راجعون ونسأل الله ان يسكنه فسيح جنانه

د. مجد جمال
الزملاء الاعزاء،
لقد صعقت صباح هذا اليوم بخبر استشهاد الزميل والاخ العزيز الدكتور عدوان شهاب، وهو لا شك خسارة كبيرة لعائلته و لسورية وللجمعية العربية لوقاية النبات ولكل من يعرفه، لما تميز به من خلق رفيع، ونشاط غير مسبوق ورغبة قوية للتواصل مع جميع أعضاء الجمعية من خلال النشرة الإخبارية التي تولى رئاسة تحريرها في السنوات الستة الماضية. لقد امتدت إليه يد الغدر وهي جاهلة بأنها تغتال قيمة إنسانية رفيعة همها الاساسي مساعدة الآخرين. سنفتقد بغيابه أخاً عزيزاً وزميلاً معطاءً وإنساناً مخلصاً ونتقدم من عائلته بأحر التعازي راجين من المولى القدير أن يسكنه فسيح جنانه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

خالد مكوك
الأخوة الأعزاء،
لم أصدق الخبر عندما قرأته، قرأت الرسالة أكثر من مرة حتى استوعبت من هو الشهيد عدوان شهاب. تناقش معي عدوان منذ يومين عبر الايميل تجديد الموقع الالكتروني للجمعية، وكان يريد مني أن أجدد معلومات صفحة الجمعية. لم يأتي في بالي بأن الرسالة التي كتبتها له ستكون الأخيرة. أعتقد بأنني أنا من كنت آخر شخص يتناقش مع عدوان في امور الجمعية. لا أعرف ماذا أقول ولا كيف أنعي هذا الشخص المعطاء الذي أعطى الكثير من وقته للجمعية وللعلم ولجميع من حوله. لااستطيع إلا أن أقول إن لله وإن إليه راجعون. وإن شاء الله يحتسب عند الله من الشهداء الصدقيين.

صفاء قمري
الزملاء الاعزاء
لقد انهيت قبل لحظات طباعة اسم وعنوان اسم الشهيد عدوان شهاب كاحد مقومين لبحث علمي وقبل ان ارسله لمحرر المجلة فاجاني هذا الخبر! حينما فتحت الايميل انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الله بالله لقد كان زميلا وفيا للجمعية ولكل اصدقائه رفيع الخلق وصاحب همة عالية ونشاط كبير حقييقة انه خسارة كبيرة للجمعية ولسورية اسال الله تعالى ان يغفر له وبرحمه ويسكنه فسيح جناته والهم الله اهله الصبر والسلوان

احمد كاتبة
الأخوة الأعزاء،
البقاء لله، رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان كنت أقرب الزملاء لعدوان، التقينا للمرة الأولى في ليبيا وتوطدت العلاقة بيننا منذ ذلك التالريخ كان يستشيرني في كل صغيرة وكبيرة علمياً واجتماعياً، وكان يسمع مني دائماً ولا يرد لي طلبا عدوان يا أيها الباشق في سماء الجنوب، حلقت عالياً إلى جوار ربك بنفس راضية مرضية بعد أن أعطيت للآخرين مثالاً في التضحية والفداء رغم الظروف الصعبة التي كانت تحيط بك وبأسرتك سيفتقدك زملاؤك في البحوث العلمية وقد وضعت حجر الأساس للمجلة السورية للعلوم الزراعية، وفي النشرة الإخبارية التي أوصلتها إلى مراتب متقدمة، وستفتقدك الأسرة التي لا معيل لها إلا أنت رحمك الله أيها الأخ والصديق والزميل العزيز وطيب الله ثراك. وشلت يد الغدر التي خطفتك من أحبتك، والعزاء لأهلك وأسرتك وأصدقائك ومحبيك وهم كثر

بسام بياعة
الأخوة الأعزاء
البقاء لله وأنا لله وإنا إليه راجعون الحمد لله مع الصدقين والأبرار والشهداء في أعلى العليين ياعدوان لقد هزنى الخبر وحسرة مجد وهزتنى كلمات بسلم وفاجعة خالد وتأثر إبراهيم وصفاء وأحمد لعل تقاسم الحزن منا جميعا يلطف بنا في هذه الفاجعة وممانعيشه ونلقاه على المستوى العام والخاص في هذه الأيام الله ماألطف بنا وأرحم فقدينا جميعا، وأجزيه خيرا عنا وعن جميع صالح أعماله ، وصبر أسرته وزملاءه ومحبيه على فراقه وخالص العزاء للجميع

محمد سعيد الزميتي
الزملاء الاعزاء
ببالغ الحزن والاسى تلقيت نبأ استشهاد الاخ العزيز المخلص الدؤوب الدكتور عدوان شهاب تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه وجميع محبيه الصبر والسلوان فهو مع الشهداء في عليين لم اتعرف على الشهيد عن قرب ولكني عرفته من خلال نشاطه العلمي ومتابعاته الحثيثة لاخراج النشرة الاخبارية بابهى وارقى صورها وكذلك نشره العدد الاول من مجلة البحوث السورية التي اكملت مشواره الاخير قبل استشهاده اذ كان فرحا بها كثيرا الف رحمة ونور على روحه الطاهرة فهو مع الخالدين في ذاكرتنا جميعا وسيسجل اسمه في محفل الشهداء الابرار

ابراهيم الجبوري
Dear Dr. Jamal,
Extremely bad news. We have lost a very a fine friend and one of the main pillars and true luminaries in our society. I extend my deepest sympathy and condolences to his biological and professional families. May his soul rest in peace.

Mustapha Haider