تأثير الرش بالجبرلين في نمو وتطور وخواص ثمار نخيل التمر صنف تبرزل

اسماعيل محمد صالح الحنشلي
جامعة بغداد / كلية الزراعة / قسم البستنة / 2000
المشرف
داود عبد الله داود/ جامعة بغداد / كلية الزراعة / قسم البستنة

 
أجريت هذه الدراسة في بستان أهلي بمحافظة ديالي للموسم 1999. على ثمار نخيل التمر صنف تبرزل واستخدم المحلول المائي لمادة GA3 بتركيز 250 جزء في المليون قبل التلقيح اليدوي وفي أثنائه وبعده وكان الهدف من الدراسة ما يلي:

  1. معرفة تأثير حامض الجبرليك رشا على العذوق قبل التلقيح اليدوي وبعده وفي أثنائه في تكوين الثمار العذرية والبذرية في العذق الواحد.
  2. معرفة تأثير حامض الجبرليك في نمو وتطور وسلوك محتوى الثمار خلال مراحل النمو المختلفة.
  3. معرفة تأثير حامض الجبرليك في الحاصل ونمو هيكل العذق والشماريخ.

نفذت هذه التجربة باتباع تصميم القطاعات العشوائية الكاملة Randomized Complete. Block Design (R.C.B.D. بثمان معاملات هي، تلقيح مفتوح، تلقيح يدوي، معاملة الرش بمحلول مادة GA3 قبل ساعتين من التلقيح اليدوي وفي أثنائه وبعد 2، 5، 10، 24 ساعة منها. وبأربعة مكررات لكل معاملة باعتبار النخلة الواحدة قطاع والعذق مكرر. استخدم اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمال 5% لمقارنة المتوسطات ويمكن تلخيص نتائج هذه الدراسة بما يأتي:

  1. أظهرت نتائج هذه الدراسة أن المعاملة بمحلول مادة GA3 رشا على العذوق قبل التلقيح اليدوي وفي أثنائه وبعده بالإضافة إلى معاملة التلقيح المفتوح لم تؤدي إلى تكون ثمار عذرية في أي مرحلة من مراحل النمو المختلفة بل كانت قد تساقطت في المرحلة الأولى من النمو (الحبابوك) ولم تلاجظ في الأدوار التي تلتها.
  2. أوضحت نتائج هذه الدراسة أن معاملات الرش بمادة GA3 المختلفة أدت إلى زيادة طول الشماريخ مقارنةً بالتلقيح اليدوي والمفتوح. في حين لم تختلف معاملات الرش ومعاملة التلقيح اليدوي عن بعضها البعض في طول الحامل الثمري وطول العذق والطول الكلي لساق العذق ووزن الحاصل النهائي، واختلفت معاملة التلقيح المفتوح عنهم باعطائها أقل المعدلات.
  3. بينت النتائج وجود اختلافات معنوية في النسبة المئوية للتساقط نتيجة نتيجة اختلاف المعاملات إذ أدت معاملة التلقيح المفتوح ومعاملات الرش بمادة GA3 بعد 5، 10، 24 ساعة إلى زيادة نسبة تساقط الثمار مقارنةً بمعاملة التلقيح اليدوي ومعاملات الرش قبل التلقيح وفي أثنائه وبعد ساعتين منه والتي كانت بمستوى أقل من التلقيح اليدوي في جميع المراحل عدا المرحلة الأخيرة عند جني المحصول لم تختلف جميع المعاملات عن بعضها.
  4. أظهرت النتائج أن منحنى نمو الثمرة هو من النوع الأسي البسيط وأن المعاملات لم تؤثر في تغير هذا المنحنى لكن تأثر وزن الثمرة وحجمها وسمكها ووزن البذرة بالمعاملات المختلفة إذ أدت معاملات الرش بمادة GA3 بعد 5، 10، 24 ساعة إلى زيادة هذه الصفات مقارنةً بباقي المعاملات عدا معاملة التلقيح المفتوح، وسلك وزن البذور السلوك نفسه وثبت وزن البذور بعد 13 أسبوعاً من التلقيح اليدوي.
  5. بينت النتائج وجود زيادة في طول الثمرة في معاملات الرش بالجبرلين بعد 5، 10، 24 ساعة عن باقي المعاملات في حين أن الفروقات في قطر الثمرة كانت منخفضة بين المعاملات المختلفة.
  6. أوضحت النتائج أن طول البذرة زاد في المعاملات التي استخدم فيها الجبرلين رشا بعد 5، 10، 24 ساعة مقارنةً بباقي المعاملات عدا معاملة التلقيح المفتوح، في حين لم يتأثر قطر البذرة كثيراً بالمعاملات المختلفة.
  7. أظهرت النتائج عدم وجود اختلافات معنوية في نسبة المادة الجافة ونسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية بين جميع المعاملات المختلفة.
  8. بينت نتائج هذه الدراسة وجود تراكم سريع في نسبة السكريات الكلية في المراحل الأولى حتى الأسبوع التاسع إذ تبطأ التراكم وعادت الزيادة السريعة اعتباراً من الأسبوع الثالث عشر وحتى النهاية، أما السكريات المختزلة فهنالك زيادة سريعة في مرحلة الحبابوك والجمري ثم حدث انخفاض ابتداءً من الأسبوع الرابع عشر حتى الأسبوع الثامن عشر للمعاملات المختلفة وفي أوقات مختلفة وقد قابل هذا الانخفاض زيادة في السكريات الثنائية ثم زادت مستويات السكريات المختزلة مرة ثانية مع انخفاض في السكريات الثنائية حتى نهاية الموسم. وكان التراكم في السكريات الكلية عالٍ في معاملات الرش بمادة GA3 بعد 5، 10، 24 ساعة.