تأثير منظمي النمو NAA و Ethrel على بعض الصفات الفيزياوية والكيمياوية ونضج ثمار نخيل التمر (صنف الساير)

محمد عبد الحسن مراد
جامعة بغداد / كلية الزراعة / قسم البستنة / 1980
المشرف
نمرود داود بنيامين / مجلس البحث العلمي

 

  1. وصلت الزيادة في معدل طول وقطر الثمرة والوزن الطازج الثمرة والجزء اللحمي نهايتها القصوى في وقت واحد (عند عمر 19 اسبوع للموسم 1978، 17 أسبوع للموسم 1979في ثمار المقارنة) وادت معاملة الثمار بمادة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون الى زيادة كبيرة في الطول والقطر والحجم والوزن الطازج للثمرة والجزء اللحمي اثناء مراحل النمو والنضج وحتى وقت جمع المحصول مقارنة بالثمار غير المعاملة والمعاملات الأخرى. كما أدت كما ادت نفس المعاملة الى تأخير في وصول الطول والقطر والحجم والوزن الطازج للثمرة والجزء اللحمي نهايتها القصوى لفترة أسبوعين على الأقل عن الموعد الطبيعي. وسلكت المعاملات المشتركة (خاصة المعاملة بالمادتين بشكل مفرد وفي موعدين مختلفين ) نفس الاتجاه الذي سلكته معاملة مادة NAA المفردة ، الا ان استجابة الثمار كانت أقل مقارنة باستجابتها لمادة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون وتقل الاستجابة كلما زاد تركيز مادة ال Ethrel في المعاملات المشتركة وحصل العكس في حالة المعاملات المفردة لمادة ال Ethrel وخاصة التركيز 1200 جزء بالمليون حيث أظهرت ثمارها ميلا طفيفا بأتجاه نقص الطول والقطر والحجم والوزن الطازج للثمرة الكلي والجزء اللحمي مقارنةً بالثمار غير المعاملة.
  2. أما بخصوص نمط التغير في معدل الوزن الطازج وحجم البذرة فكان مشابهاً لنمط تغير وزن وحجم الثمرة الكلي والجزء اللحمي ، الا ان البذرة وصلت نهاية وزنها وحجمها الكامل قبل اسبوعين على الاقل من وصول الثمرة والجزء اللحمي وزنها وحجمها النهائي. وقد ادت المعاملة بمادةNAA بتركيز 40 جزء بالمليون إلى زيادة وزن وحجم البذرة اثناء مراحل النمو والنضج وحتى وقت جمع المحصول، إلا أن معدل الزيادة في وزن وحجم البذرة كان قليلاً مقارنةً بمعدلها في حالة الجزء اللحمي. كما حصلت زيادة طفيفة ايضا في وزن وحجم البذور الواقعة تحت تأثير المعاملات المشتركة وخاصة ذات التركيز المنخفض من مادة Ethrel . بينما تشابهت البذور الخاصة بمعاملات مادة Ethrel المفردة مع بذور ثمار غير المعاملة تقريبا من حيث معدل التغير في الوزن والحجم .
  3. كانت الزيادة في معدل الوزن الجاف للجزء اللحمي طردية مع التقدم بالعمر وادت المعاملة بمادة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون بصورة خاصة والمعاملات المشتركة بصورة عامة الى ابطاء معدل الزيادة في الوزن الجاف خلال الاسابيع الاربعة الاولى بعد عملية الرش، ثم اسراعها بعد ذلك. لذلك كان معدل الوزن الجاف للجزء اللحمي منخفضا في ثمار هذه المعاملات خلال الاسابيع الاولى بعد عملية الرش ومرتفعا في الاسابيع الاخيرة وحتى موعد نضج هذه الثمار ، مقارنة بالثمار غير المعاملة وثمار المعاملات الاخرى . وسببت معاملة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون وكذلك المعاملات المشتركة زيادة طفيفة في الوزن الجاف للجزء اللحمي وقت جمع المحصول مقارنة بالثمار غير المعاملة بينما ادت المعاملات مادة Ethrel المفردة وخاصة التركيز 1200 جزء بالمليون ، الى اسراع معدل الزيادة في الوزن الجاف للجزء اللحمي خلال الاسابيع الاولى بعد عملية الرش , وتقليل معدل الزيادة في الاسابيع الاخيرة وحتى موعد النضج . وكانت قيمة الوزن الجاف للجزء اللحمي في ثمار هذه المعاملات متشابهة تقريبا مع قيمته في الثمار غير المعاملة وقت جمع المحصول .
  4. كان معدل الزيادة في نسبة المواد الصلبة الذائبة ، والفقد في نسبة الرطوبة بطيئا خلال الاسابيع الاربعة الاولى بعد عملية الرش وسريعا بعد ذلك متخذا اتجاها طرديا مع التقدم بالعمر. وسببت معاملة الثمار بمادة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون، زيادة في نسبة الرطوبة ونقصاً في نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية للثمار أثناء مراحل النمو والنضج وحتى وقت جمع المحصول. واتخذت المعاملات المشتركة نفس الاتجاه وذلك بزيادة نسبة الرطوبة وخفض نسبة المواد الصلبة الذائبة للثمار مقارنةً بالثمار غير المعاملة إلا أن الاستجابة كانت أقل وخاصة في حالة المعاملات المشتركة ذات التركيز العالي من مادة Ethrel. بينما حصل عكس هذا الاتجاه في معاملات مادة Ethrel وخاصة التركيز 1200 جزء بالمليون حيث أدت إلى خفض نسبة الرطوبة وزيادة نسبة المواد الصلبة الذائبة للثمار بصورة طفيفة أثناء مراحل النمو والنضج المختلفة وحتى وقت جمع المحصول أيضاً.
  5. أظهرت نتائج التحليل الكيمياوي للسكريات بواسطة جهاز (Hitachi Liquid Chromatography Model 034) أن هنالك ثلاثة أنواع من السكريات الحرة هي الكلوكوز والذي يمثل أعلى نسبة، يليه الفركتوز والذي يقارب نسبة الكلوكوز تقريباً، ثم السكروز والذي يختفي في الثمار غير المعاملة، في وقت جمع المحصول. وبناءً على ذلك يمكن وضع ثمار صنف الساير ضمن الأصناف ذات السكريات المختزلة (كلوكوز وفركتوز) أو ما يسمى بالأصناف الطرية والتي يكون السكر غير المختزل (السكروز) في ثمارها معدوماً أو قليلاً جداً مقارنةً بالسكريات المختزلة وقت جمع المحصول. وأدت معاملة الثمار بمادة NAA إلى تقليل نسبة السكريات الكلية والمختزلة (كلوكوز وفركتوز) وزيادة نسبة السكروز في وقت جمع المحصول. كما سلكت نسبة السكريات في ثمار المعاملات المشتركة نفس السلوك أيضاً، إلا أن الاستجابة لزيادة نسبة السكروز وتقليل نسبة السكريات الكلية والمختزلة كانت أقل (وخاصة في حالة المعاملات المشتملة على تركيز عالي من مادة Ethrel) مقارنةً بمعاملة الـ NAA المفردة. بينما حصل العكس في حالة الثمار الخاصة بمعاملات مادة Ethrel المفردة وخاصة التركيز 1200 جزء بالمليون، حيث سببت هذه المادة زيادة في نسبة السكريات الكلية والمختزلة على حساب نسبة السكروز الموجودة في الثمار والتي اختفت تماماً (صفر) في وقت جمع المحصول.
  6. أما بخصوص النضج، فقد أدت معاملة الثمار بمادة NAA بتركيز 40 جزء بالمليون إلى تقليل نسبة عدد الثمار الناضجة وتأخير ميعاد النضج حوالي 3-4 أسبوع تقريباً عن الموعد الطبيعي. كما أدت المعاملات المشتركة أيضاً وخاصة المشتملة على تركيز منخفض من مادة Ethrel إلى تقليل نسبة عدد الثمار الناضجة وتأخير ميعاد النضج حوالي 1-2 أسبوع عن الموعد الطبيعي. بينما حصل العكس في حالة المعاملات المفردة لمادة Ethrel حيث أدت إلى زيادة في نسبة عدد الثمار الناضجة وتبكير نسبي في ميعاد النضج بلغ حوالي أسبوع تقريباً في حالة التركيز 1200 جزء بالمليون.

وعلى ضوء هذه النتائج تحت ظروف التجربة، نوصي بمواصلة مثل هذه الدراسات مع استخدام تراكيز أعلى ومواعيد أخرى، وخاصة بالنسبة للمعاملات المشتركة عند رشها على شكل مفرد وفي موعدين مختلفين حيث كانت نتائجها مشجعة نوعاً.
كما لا بد من الاشارة إلى نتائج مادة NAA المفردة بخصوص الزيادة الكبيرة في وزن وحجم الثمار وتحسين نوعيتها، حيث بالامكان استخدام الرش بهذه المادة (بعد تحديد التركيز الأمثل) في المناطق ذات الامطار المتأخرة بهدف تحسين الحاصل كماً ونوعاً وإطالة فترة تسويقه.