جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تعلن عن جدول أعمالها لعام 2019

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تعلن عن جدول أعمالها لعام 2019

أربعة مهرجانات و تسعة عشر فعالية ومشاركة وإصدار خلال عام التسامح

بتوجيهات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أعلنت الأمانة العامة للجائزة عن جدول الفعاليات الخاصة بأعمال الجائزة على مدار العام الجاري 2019 عام التسامح، والتي تشتمل على مجموعة كبيرة من الأعمال على المستوى الوطني والعربي والدولي.

حيث أكد معاليه إلى أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أصبحت علامة فارقة نعتز بها ونفتخر لما حققته من إنجازات على المستوى الوطني والعربي والدولي، ويكفي أنها تحمل أسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتحظى باهتمام وتقدير صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

وفي هذا الإطار، فقد صرح سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، بأن خطة عمل فعاليات الجائزة لهذا العام تأتي بالتزامن مع عام “التسامح” الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، مؤكداً حرص الجائزة على الاحتفاء بعام التسامح ودمجه مع كافة البرامج التي تنظمها الجائزة أو تشارك بها على المستوى الوطني والعربي والدولي، حيث تم تكريس فقرات الاحتفال بتكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الحادية عشرة روح التسامح من خلال عرض أوبريت “حلم تمرة” التي ركزت على جهود الجائزة في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات في خدمة قطاع نخيل التمر على المستوى العربي والدولي، وكيف ساهمت الشجرة المباركة في تحويل الحلم إلى حقيقة عبر نشر ثقافة التسامح والمحبة والسلام بين الشعوب والحضارات وفقاً لرؤية القيادة الرشيدة حفظهم الله.

وأكد سعادته، أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة عندما اختارت شجرة الغاف لتكون شعاراً لعام التسامح، لأنها تريد التأكيد على أن الغاف شجرة وطنية، مصدر للحياة، وعنوان للاستقرار وسط الصحراء، ومركزاً للتجمع والتشاور، ونموذجاً للتأقلم والتعايش بين الشعوب والحضارات. كذلك هي الحال في شجرة نخيل التمر التي ساهمت عبر تاريخها الطويل في الإمارات والمنطقة العربية الى تكريس قيم التسامح والتعايش بين الناس من مختلف الأجناس والحضارات. وهذا ما تعلمناه من نهج ومسيرة الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” باني النهضة الزراعية، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بالمحافظة على الإرث الزراعي لدولة الامارات، والدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لقطاع نخيل التمر، واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة. ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة.

وأضاف أمين عام الجائزة بفضل هذا الاهتمام والدعم، فقد ساهمت الجائزة من خلال ما تقدمه في تعزيز المكانة الرفيعة التي تشغلها دولة الامارات في دعم وتطوير البنية التحتية لقطاع نخيل التمر على المستوى العربي، وتقدير وتكريم الجهود العلمية وفق أفضل الممارسات التي تتنافس ضمن فئات الجائزة على مدى أحد عشر عاماً.

مؤتمر سوسة النخيل الحمراء

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، نظمت الأمانة العامة للجائزة مؤتمر وزراء الدول المنتجة للتمور في الشرق الأدنى وشمال افريقيا بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ووزارة التغير المناخي والبيئة 09 – 10 مارس 2019 في قصر الامارات بأبوظبي. وقد تمخض عن المؤتمر صدور “إعلان أبوظبي بشأن سوسة النخيل الحمراء” كما تم الاتفاق على وضع استراتيجية إطارية لاستئصال سوسة النخيل الحمراء ودعم إنشاء صندوق ائتمان لمكافحة السوسة بصفتها آفة خطيرة عابرة للحدود، ما يستدعي منا العمل مع كافة الدول المعنية والمتضررة على المستوى الدولي بإشراف المنظمات الدولية.

مهرجانات التمور العربية

ستقوم الأمانة العامة للجائزة على تنظيم أربع مهرجانات للتمور في الدول العربية هي (المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية 20 – 22 نوفمبر 2019 والمهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية بالخرطوم 02 – 06 أكتوبر 2019 والمهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمان 16 – 18 أكتوبر 2019) ومهرجان أبوظبي الدولي للتمور 09 – 11 ديسمبر 2019 والتي تقام جميعها بمكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة. والتي تهدف إلى تمكين المزارعين وتجويد زراعة وإنتاج وصناعة التمور العربية وتمكين المزارع والمنتج من المنافسة بها على المستوى الدولي. وإتاحة الفرصة لمزارعي ومنتجي ومصنعي التمور من الاطلاع على أفضل الممارسات الدولية وتبادل الخبرات وتحفيزهم على الإبداع والابتكار والتميز وبث روح المنافسة للارتقاء بهذا القطاع.

بالإضافة الى المشاركة بالملتقى الدولي للتمور بأرفود بالمملكة المغربية في دورته الحادية عشرة 25 – 28 أكتوبر 2019. والمشاركة في معرض اكسبو 20129 بكين-البستنة، ضمن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يسلط الضوء على الجهود المبذولة في تطوير قطاع الزراعة ولإبراز الإنجازات والمبادرات الوطنية والابتكارات الخاصة بهذا المجال، وذلك خلال الفترة من 29 أبريل إلى 07 أكتوبر 2019.

الجوائز والمسابقات

في عام التسامح سوف يتم إطلاق جائزتين متخصصتين بنخيل التمر والابتكار الزراعي الأولى على المستوى الدولي هي الدورة الثانية عشرة من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والثانية على المستوى المحلي هي الدورة الثالثة من جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالتعاون مع شركة الفوعة.

كما سوف يتم إطلاق الدورة الحادية عشرة من أول مسابقة دولية متخصصة بتصوير شجرة نخيل التمر هي مسابقة “النخلة في عيون العالم” بالإضافة إلى إطلاق الدورة الرابعة من أول مسابقة عربية متخصصة بالشعر النبطي بشجرة نخيل التمر “النخلة بألسنة الشعراء” احتفاءً بالشجرة المباركة.

إصدار الكتب والمطبوعات

تحرص الجائزة على تحقيق رؤيتها وأهدافها الاستراتيجية في نشر المعرفة العلمية المتخصصة بين كافة الفئات المستهدفة، وعليه سوف تصدر أربع أعداد من مجلة الشجرة المباركة في مجلدها الحادي عشر، الأول صدر في شهر مارس الجاري والثاني سيكون عدد خاص بالمهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية والثالث بمناسبة المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية والرابع بمناسبة المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية.

كما تم اصدار كتاب خاص عن أجمل 200 صورة للشجرة المباركة المشاركة في مسابقة “النخلة في عيون العالم” خلال عشر سنوات (1010 – 2019) وصدر ايضاً كتاب محاضرات الندوة العلمية المرافقة للمهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية 2018، وكتاب الأوراق العلمية التي شاركت في المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر 2018.

في حين سيتم اصدار كتاب خاص عن سوسة النخيل الحمراء، تلبية لتوصيات مؤتمر وزراء الدول المنتجة للتمور الذي نظمته الجائزة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ووزارة التغير المناخي والبيئة 09 – 10 مارس 2019 بالعاصمة أبوظبي. وذلك لإبراز الجهود الدولية والإقليمية في مكافحة سوسة النخيل الحمراء وانسجاماً مع البرنامج العلمي والفني المتفق عليه ضمن برنامج المكافحة. بالإضافة الى كتاب عن زراعة النخيل وإنتاج التمور بالسودان وكتاب آخر عن زراعة النخيل وإنتاج التمور المصرية. وكتاب زراعة النخيل وجودة التمور على المستوى العربي بين البيئة وبرامج الخدمة الزراعية.