دراسات حياتية وبيئية على حشرة حميرة النخيل Batrachedra Spp. (Lepidoptra: Cosmopterygidae) والتنبؤ بموعد ظهورها وإصابتها النخيل في أول...

فوزية محمد عزيز
جامعة بغداد / كلية العلوم / قسم علوم الحياة / 2005
المشرفان
محمد عمار الراوي و إبراهيم قدوري قدو/ جامعة بغداد / كلية العلوم / قسم علوم الحياة
أجريت دراسات مختبرية وحقلية ضمت حساسية بعض اصناف النخيل للاصابة بحشرة الحميرة واقامة نظام تنبؤ لمراقبة موعد ظهور كاملات الجيل الاول لحشرة الحميرة واسلوب التجميع الحراري مع وسائل المكافحة الكيميائية لتحديد انسب وقت لاجراء المكافحة وقد اوضحت النتائج ما يأتي :
اظهرت الدراسة المختبرية ان حياة الحشرة تأثرت عند تربيتها في درجات (20، 25 ، 30 و 35) ْم + 1 ورطوبة نسبية 65 + 5%، وكان اقصر دورة حياة للحشرة عند درجة 35 ْم (29.62) يوماً، واطولها عند درجة حرارة 20 ْم (67.62) يوماً، وضعت الانثى الكاملة الواحدة اكبر عدد من البيض عند درجة حرارة 30 ْم (25.66) بيضة / انثى في حين وضعت اقل عدد من البيض عند درجة حرارة 35 ْم (7.00) بيضة / انثى، وكانت اعلى نسبة مئوية للهلاك بالدور اليرقي والعذري عند درجة 35 ْم (26.31% و 40%) على التوالي، في حين كانت الادنى عند درجة حرارة 30 ْم (15.58% و 5.26%) على التوالي. وكانت اعلى نسبة مئوية لفقس البيض عند درجة حرارة 30 ْم (86.60%) ، في حين كانت الادنى عند درجة حرارة 35 ْم (65.5%). أستنتج من ذلك أن درجة الحرارة المثالية المدروسة لنمو وتطور هذه الحشرة كانت30 ْم .
عند دراسة تأثير درجات الحرارة في نمو الحشرة وحساب الوحدات الحرارية المتجمعة لنمو كل دور تبين ان المدة اللازمة للتطور من البيضة الى الكاملة 59.88 يوماً على درجة 20 ْم ، و 23.95 يوماً على درجة 35 ْم ، وان معدل الوحدات الحرارية اللازمة للتطور هي: 53.8 ، و 465.04 ، و 139.02 لكل من البيضة واليرقة والعذراء على التوالي ، وان معدل الوحدات الحرارية اللازمة للتطور من البيضة الى الكاملة هي (625) ، وان درجات الحرارة الدنيا للتطور كانت 14.61 ، و 8 ، و 11.43 ، و 10.5 ْم لكل من البيضة واليرقة والعذراء والمدة من البيضة الى الكاملة على التوالي . ووجد ان علاقة الارتباط Correlation بين درجات الحرارة ومعدل التطور اليومي للادوار المختلفة كانت موجبة ومعنوية من 0.94 إلى 0.998.
اختلفت مواعيد ظهور كاملات الجيل الاول للحشرة تبعاً للموسم والظروف البيئية السائدة وعلى العموم فإنه من بداية كانون الاول فإن تجميع 309 و 54 وحدة حرارية يكون ضرورياً لابتداء عمليتي ظهور الكاملات وفقس البيض على التوالي، وان المعدل العام للوحدات الحرارية المتجمعة لظهور 10 % ، 50 % ، 75 % و 90% هي: 446.06 ، 550.5 ، 645.9 و 720 على التوالي . ولقد استغرقت كاملات الجيل الاول بمعدل عام (40) يوماً لاتمام الظهور ، وان معظم الكاملات (87.58%) قد ظهرت من التشتية خلال شهر نيسان وكانت النسبة الجنسية (1.3: 1) لصالح الاناث.
اما توقيت عمليات المكافحة الكيميائية فقد اظهرت النتائج امكانية استعمال المصائد الفرمونية أو الوحدات الحرارية المتجمعة بوصفها مؤشراً لتحديد موعد ظهور الكاملات، واذا اريد توقيت الرشة الاولى فتكون مع بداية فقس البيض لان ذلك يتطلب 363 وحدة حرارية (من بداية شهر كانون الاول) واكثر المبيدات تبقى فعالة لمدة (2-3) اسابيع وهذا يعطي امكانية استمرار فعالية المبيد لحين فقس اغلب البيض.
عند اختبار حساسية (4) اصناف من النخيل للاصابة بالحشرة عن طريق دراسة التفضيل وعدم التفضيل تبين ان صنفي الخستاوي والزهدي هي اكثر الاصناف حساسية للاصابة بالحشرة بينما اظهر الصنفان الخضراوي والساير مقاومة للاصابة. واوضحت نتائج الدراسة الحقلية ان يرقات الحشرة بدأت بالظهور على الثمار خلال موسم 2003/2004 في الاسبوع الثالث من نيسان ، أي بعد اسبوعين من بداية ظهور الكاملات وبعد اسبوع من تلقيح الثمار ، ووصلت الكثافة السكانية لليرقات اعلى مستوى عند منتصف شهر مايس. وهناك اختلاف بنسب الاصابة في الاصناف المختلفة في الحقل من خلال عدد اليرقات المسجلة على كل صنف والنسبة المئوية للاصابة للجيل الاول والثالث باستثناء الجيل الثاني اذ كانت اعلى نسبة اصابة في صنف الزهدي ، واقل نسبة اصابة في صنف الخضراوي. واوضحت النتائج ان الحشرة تقضي فصل السبات بدور اليرقة الاخير داخل شرنقة على الليف أو ما بين الكرب .
تختلف الزيادة في نمو الثمرة بالوزن والحجم والطول والقطر باختلاف الاصناف، ووجد ان قطر الثمرة يكون اكبر من الطول ولاسيما في مرحلة الحبابوك وجزء من مرحلة الجمري ، وتبين ان هناك توافق في الزيادة بين وزن وحجم الثمرة خلال مرحلتي الحبابوك والجمري. وان النسبة المئوية لاصابة الاصناف المختلفة بالحشرة تتناسب عكسياً مع الزيادة بالنمو في الوزن والحجم والابعاد الاخرى للثمرة.
بينت الدراسة ان هناك اختلاف معنوي في تأثير المبيدات من جهة ومستخلص كبريتات النيكوتين لوحده من جهة اخرى ، فقد اظهرت نتائج التحليل الاحصائي التأثير الايجابي المتماثل تقريباً للمبيدات اجمع بعد مرور اسبوعين من المعاملة قياساً بتأثير مستخلص كبريتات النيكوتين لوحده ، وقد بلغت الكفاءة النسبية : 78.8%،و 79.2%،و 77.2%،و 58.1%،و 79.5% للمبيدات Deltamethrin ، Match ، Basudin ، Nicotine sulfate ، + Mineral oil Nicotine sulfate على التوالي بعد اسبوعين من المعاملة .