من الطب الشعبي / التمر يؤخر مظاهر الشيخوخة ويقوي النظر

عبد الكريم الجنابي

من الطب الشعبي
العشاب / عبد الكريم الجنابي
النخلة شجرة مباركة جاء ذكرها في القرآن الكريم بقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فيها فاكهة والنخل ذات الاكمام) الآية رقم 11 سورة الرحمن. وقد اعتنى العرب بالنخلة قديما وتعتبر بلاد الرافدين من احسن دول العالم في زراعة النخيل نوعا وعددا. والنخيل يتكاثر بالفسائل لسرعته وللحفاظ على نوعية التمر اما اذا زرعت نخلة بواسطة البذور (النوى) فأنها قد لا تحمل تمرا وتحتاج الى سنين عديدة لبلوغها، والنخل احادي التكوين فمنها الانثى ومنها الذكر لذلك يقوم الناس بتلقيحها وذلك في الشهر الثالث من كل عام. والنخلة لها فوائد كثيرة من سعفها وجذعها وثمرها الذي يعد غذاء كاملا بعد نضجه وتحويله الى رطب وقد جاء ذكر الرطب في القرآن بقوله بسم الله الرحمن الرحيم (وهزي اليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا) الآية رقم 25 سورة مريم.
اما بالنسبة الى الطب فأن ثمر النخيل يحتوي على مادة الكالسيوم والفسفور والحديد وهذه المعادن تساعد الدم على التخلص من الحموضة الزائدة وتعطي الثمرة سعرات حرارية للجسم اكثر من اي غذاء آخر والانسان الذي يتناولها يوميا ينجو من الامساك المزمن.
ومن فوائد التمر تقوية العضلات والاعصاب وتأخر مظاهر الشيخوخة عند النساء والرجال. واذا اكل التمر مع اللبن الرائب فهو غذاء كامل يحتوي كافة عناصر الاطعمة ويساوي ما يحتويه اللحم والسمك من فوائد غذائية والتمرة تفيد من بهم مرض فقر الدم او امراض صدرية لوجود فيتامين (A) فيه لذلك فهو يقوي العين ويكافح غشاوتها ويزيد من قوة اعصاب السمع والتمر سهل الهضم ويمكن ان يتناوله من به مرض السكرين. اضافة الى ان التمر ينشط الجسم وينظف الكبد ويغسل الكلية، وهو الفاكهة الوحيدة التي لا تغسل لان الجراثيم لا تعيش فيها لذلك يمكن بقاء التمر لمدة سنة او اكثر دون ان يتأثر او يفقد شيء من صفاته. ومن التمر يستخرج الدبس الاسود او الابيض حسب نوعية التمر، وطريقة استخراجه هو طبخ التمر مع الماء على نار وتحريكه بواسطة (عثك التمر الفارغ) الى ان يتكاثف قوامه ثم يوضع في كيس قماش عليه بعض الاثقال. والدبس ما يسمى بعسل التمر هو مادة غذائية جيدة وسهلة الهضم خاصة في فصل الشتاء وخاصة اذا اضيف اليه اللبن او الدهن (السمن).
ومن التمر يستخرج الخل الذي يعتبر من المواد الغذائية المشهية في اية مائدة طعام. وطريقة صنع الخل بأن يوضع التمر في زير او اي وعاء ومعه مقدار من الماء (يوضع معه قليل من الدبس او ما يسمى بالعامية (الدهله) وهي فضالة الخل المصنوع سابقا بعد تصفيته) ويترك الخليط لمدة اربعين يوما وكلما زادت المدة حسن الخل المنتج اما اذا فتح قبل الاربعين يوما فأنه يتحول الى شراب. وبعد انتهاء المدة يصفى الخل من فضلات التمر ويحفظ في مكان نظيف. ويستعمل الخل في صناعة الطرشي.
وصناعة شربت الاسكنجبيل الذي يساعد على هضم المواد الدهنية في الجسم ويبعد حالة العطش في ايام الصيف ويقلل التعرق. اما كيفية صناعة الاسكنجبيل ناخذ لترا من الخل ويضاف اليه لترا من الدبس او كيلوغرام واحد من السكر ويغلى على نار هادئة لمدة ربع ساعة ثم بعد ذلك يضاف اليه اوراق النعناع بعد تنظيفها ويترك لمدة اربع وعشرين ساعة ثم يصفى ويؤخذ كشراب.
ومن فوائد النخلة السعف حيث يصنع منه حاجات كثيرة تدخل في ممتلكات العائلة العراقية اما الجذع فأنه يستعمل سقوف للمنازل خاصة في القرى.